صــحـيـفـة تـــشــاد

جديد الأخبار
جديد الفيديو



جديد الصور

جديد الأخبار

المتواجدون الآن


تغذيات RSS

المقالات
مقالات وتقارير اخرى
تحالف العدل والمساواة والمعارضة التشادية...الخطر القادم

تحالف العدل والمساواة والمعارضة التشادية...الخطر القادم
10-11-2010 11:44 AM

بترميم جدار العلاقات (السودانية - التشادية) بات من المستحيل لحركة العدل والمساواة ومتمردي تشاد العودة لوضعهم السابق بالعمل على تعكير علاقات الخرطوم و ٌٌٌٌٌانجمينا لضمان تنفيذ مصالحهما واستمرار الهجوم على كلا الدولتين والفر والكر في الدولة الاخرى، ولكن مصادر الـ(الانتباهة) كشفت عن مخطط جرى بين اولئك المتمردين الذي اتفقوا على تكوين تحالف عسكري مع ما تبقى من فلول حركة العدل والمساواة في اقليم دارفور، بالاضافة لثلاث حركات تشادية معارضة، بقيادة فصائل تيمان ارديمي - والجنرال محمد نوري وادوما حسب الله، برعاية ودعم دولة افريقية مجاورة لضرب الحكومتين السودانية والتشادية، وتضيف المصادر ان الدولة المجاورة التي تدعم متمردي الدولتين تسعى لإشعال الحرائق بالمنطقة مرة اخرى وصولاً لمرحلة الفوضى الخلاّقة التي تضمن لها التدخل الذي تبتغيه، وحتى تتمكن ايضا من اعادة سيناريو تصاعد الأزمات التي كانت تشهدها العلاقات السودانية التشادية التي وصلت حد قطع العلاقات بين الدولتين، ويرى الخبير في الشأن التشادي العميد أمن «م» حسن بيومي أن هذا الاتفاق يشكل خطورة عظيمة نسبة للتوقيت الذي جرى فيه الاتفاق بين متمردي الدولتين، خاصة وأن البلاد تدخل منعطفاً تاريخياً وتحمل سيناريوهات عديدة محتملة، مشيراً إلى أن الجنرال نوري الذي كان آحد وزراء الدفاع في تشاد لديه علاقات واسعة مع دول المنطقة منذ حكم حسين هبري في تشاد، ويقول بيومي إن تورط تلك الدولة الإفريقية يشير إلى تورط غير مباشر ايضا مع الحركة الشعبية في الجنوب مما يعني خلق منطقة نزاع متفاقمة تهز علاقات السودان وتشاد وتحويل منطقة دارفور وأجزاء من جنوب السودان الممتدة معها إلى منطقة قابلة للانفجار في أي لحظة، وطالب الملحق السابق بسفارة السودان بتشاد حكومتي الدولتين بإخضاع المسألة للاتحاد الإفريقي فوراً لمحاصرتها قبيل اندلاعها، خاصة وأن أجزاء من تلك المناطق التي جرى فيها التحالف تتبع لقبيلة المسيرية، ويضيف بيومي أن الحل الناجز في هذه القضية يكمن في حث المعارضة التشادية على التوجه للمصالحة مع حكومة ادريس ديبي لتفادى هذا السيناريو المريع القادم.

وفي ذات الاطار تشير مصادر ال(الانتباهة) إلى هذا التحالف نشأ على أعقاب رفض الرئيس أدريس ديبي وساطة إحدى الدول الإفريقية المجاورة مع حركة العدل والمساواة، ومطالب الخرطوم لحركات تشاد المتمردة بنزع السلاح ومغادرة الأراضي السودانية الأمر الذي استدعى إرسال تعزيزات إلى إقليم دارفور تحسباً لأي هجوم من متمردي الدولتين يرمي لهز علاقات الخرطوم وإنجمينا، ولم يتوقف الأمر عند ذلك الحد بل حذرت فلول تلك الحركات التشادية الخرطوم من محاولة نزع أسلحتها، وبحسب نشرة تشاد الناطقة بالعربية الصادرة نهاية الشهر الماضي فإن المتمردين التشاديين حذروا الخرطوم من مغبة محاولات نزع أسلحتها. وقال المتحدث الرسمي لاتحاد قوى المقاومة التشادية إن السودان أعطى قواتنا مهلة، محذراً من اتخاذ أي خطوات تضر بتمردهم التشادي ، وقال إن قواته على أهبة الاستعداد لخوض معارك مع القوات السودانية والتشادية وان قواته ليست مستعدة لتسليم اي اسلحة ولو كان الثمن التضحية بأنفسهم، لكن هذا الموقف لم يكن إلا ضمن نطاق ثلاث فصائل تشادية مع فلول حركة العدل والمساواة، حيث أكدت مصادر الـ(الإنتباهة) عودة الجنرال التشادي جوغورو لبلاده بعد يوم واحد من عودة الجنرال طاهر أحمد كوسو قائد أركان المتمردين في شرق تشاد، ومن المؤكد رجوع عشرات المتمردين من العسكريين خلال الفترة القليلة القادمة، بعد أن أمهلت الخرطوم التمرد التشادي تسليم أسلحته وعودته إلى أراضيه، و يبقى من المهم هنا أن نشير إلى أن هذه هي أزمة(التمرد) الذين يحملون السلاح وفي نيتهم تخريب اتفاق السودان وتشاد، إنهم فشلوا في إقناع العالم برؤيتهم وفضلوا مهاجمة السودان وتشاد معاً ليتمكنوا من إثبات وجهة نظرهم، الأمر الذي يعنى أنهم أصبحوا أذرعاً لقوى إقليمية تنوي استخدامهم في سيناريو الفوضى القادم في تلك المنطقة

تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1460


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


التعليقات
#355 Libyan Arab Jamahiriya [د/محمد بن محمد]
3.00/5 (2 صوت)

10-25-2010 05:13 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

انا استغرب من المعارضة الم يروا ان جميع السبل اصبحة مغلقة الم يعرفوا ان المعارضة في تشاد اصبح مستحيلاا وواجب الرئيس ان يتفاوض ويسايس هؤللاء المعارضين بكل الطرق المؤدية الى عودتهم لاتحالفهم من جد يد
د/محمد بن محمد مدير شركة وادي النحل الافربقي مندوا

[د/محمد بن محمد]

المثنى عبد القادر - صحيفة الانتباة
تقييم
8.32/10 (5 صوت)

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

الحقوق محفوظة لصحيفة تشاد الالكترونية 2010