::+: البحث في الاقسام والمواضيع :+::
   
..::'''''  منتديات تشـــــاد  '''''::..

العودة   ..::''''' منتديات تشـــــاد '''''::.. > أدبيات السياسة

أدبيات السياسة بين أديم الحاضر ومخاوف الغد .. جرح الأمس فوق جبين الوطن

إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
افتراضي رحيل الرئيس السوداني السابق جعفر محمد نميري في الخرطوم
قديم 31-05-2009, 18:44   رقم المشاركة [1]

 
ابو يحي
كاتب رائع
 
 

التسجيل : Dec 2007 رقم العضوية : 2183 المشاركات : 622 عدد النقاط : 10

 

ابو يحي is on a distinguished road


ابو يحي غير متصل
 


رحيل نميري يطوي حقبة من تاريخ السّودان: تحالف مع السّوفيات والأميركيين والإسلاميين ... وانقلب عليهمالأحد, 31 مايو 2009 الخرطوم - النور أحمد النورتوفي في الخرطوم أمس الرئيس السابق جعفر محمد نميري (1969 - 1985)، عن 79 عاماً بعد صراع مع المرض. وطويت بذلك مرحلة مهمة في تاريخ البلاد شهدت تقلباً في الحكم من أقصى اليسار إلى اليمين وتحالفاً بدأ مع المعسكر الاشتراكي وانتهى مع الولايات المتحدة، كما كانت الفترة الأكثر دموية في العهود الوطنية.ولد نميري في أم درمان عام 1930 وحصل على الماجستير في العلوم العسكرية من الولايات المتحدة، ثم عمل ضابطاً في الجيش السوداني قبل أن يستولي على السلطة في انقلاب عسكري في 25 أيار (مايو) 1969. واستمر في الحكم حتى نيسان (ابريل) 1985 قبل أن يلجأ سياسياً إلى مصر ويبقى فيها من عام 1985 إلى عام 2000 ليعود بعدها إلى بلاده.أسس نميري عقب عودته حزب تحالف قوى الشعب العاملة، لكنه سرعان ما أعلن اندماج حزبه مع حزب المؤتمر الوطني الحاكم بزعامة الرئيس عمر البشير.وشهد عهد نميري الذي دام 16 سنة أطول هدنة بين المتمردين والحكومة في الخرطوم دامت 11 عاماً، عقب توقيع اتفاق سلام في أديس أبابا مع متمردي «حركة أنانيا» في 1972. كما عرف عهده ميلاد «الحركة الشعبية لتحرير السودان» وجناحها العسكري «الجيش الشعبي لتحرير السودان» في 1983 بزعامة جون قرنق الذي قاد تمرداً استمر حتى 2005.وشهد عهد نميري أيضاً صراعات دامية حول السلطة. فبعد أقل من عام من الانقلاب، اختلف الزعيم السوداني مع حلفائه في الحزب الشيوعي قبل أن يتهمهم بتدبير انقلاب في تموز (يوليو) 1971 قاده الضابط هاشم العطا. حبس الانقلابيون آنذاك نميري ثلاثة أيام في حجرة في القصر الرئاسي، لكن الانقلاب فشل ونفّذ نميري مجزرة بإعدام سكرتير الحزب عبدالخالق محجوب ومساعديه الشفيع أحمد الشيخ وفاروق حمدالله وقيادات سياسية وعسكرية أخرى. كما أحبط نميري انقلاباً آخر في أيلول (سبتمبر) 1975 بقيادة حسن حسين، وقضى على حملة عسكرية دعمتها ليبيا لاطاحة حكمه وصلت حتى أم درمان في 1976 نظّمها تحالف معارض شارك فيه حزب الأمة بزعامة الصادق المهدي والحركة الإسلامية برئاسة الدكتور حسن الترابي والاتحاديين بزعامة الشريف حسين الهندي وأُعدم قائدها العسكري محمد نور سعد. لكن نميري وقّع في تموز (يوليو) 1977 اتفاق مصالحة مع المهدي والترابي.ووُصمت فترة نميري بأنها الأكثر دموية في تاريخ البلاد، إذ واجه خصومة من طائفة الأنصار التي يستند عليها حزب الأمة في منطقة ود نوباوي في أم درمان وقتل عشرات من الأنصار. كما نفّذ حملة عسكرية على الطائفة في معقلها في منطقة الجزيرة أبا في وسط البلاد، ودمّر المنطقة بالطائرات وقتل المئات. كما شهد حكمه إعدام زعيم جماعة الجمهوريين محمود محمد طه بعدما دين بالردة عن الإسلام.وتبنى نميري التشريعات الإسلامية في 1983 بعد تحالفه مع الإسلاميين بزعامة الترابي وعودة المهدي إلى المعارضة. ورأى خصومه أن نميري متقلب في مواقفه، إذ بدأ متحالفاً مع الاتحاد السوفياتي («المعسكر الاشتراكي») ثم انتقل حليفاً إلى الولايات المتحدة («المعسكر الرأسمالي»)، قبل أن يصير حليفاً للإسلاميين الذين انقلب عليهم في آخر فترة حكمه وأودعهم السجون. وشهدت الفترة التي غادر فيها البلاد إلى الولايات المتحدة للعلاج في آذار (مارس) 1985، احتجاجات شعبية واسعة تحوّلت إلى ثورة بسبب تردي الأوضاع المعيشية ما اضطر وزير دفاعه المشير عبدالرحمن سوار الدهب إلى الانحياز للثورة، فتسلم السلطة في نيسان 1985 وحوّل نميري وجهته من واشنطن إلى القاهرة التي استضافته نحو 15 عاماً. وطلبت حكومة الصادق المهدي الذي فاز في الانتخابات البرلمانية في نهايات الثمانينات، من مصر تسليمه لمحاكمته، لكنها رفضت.ويعتبر مؤيدو نميري أن فترة حكمه شهدت انجازات تنموية غير مسبوقة في العهود الوطنية بإنشاء طرق وسدود ومصانع وبدء استكشاف النفط، كما تميّزت بنظافة في اليد واستقرار سياسي نسبي وبسلام دام عقداً في جنوب البلاد.







  رد مع اقتباس
 
افتراضي رد: رحيل الرئيس السوداني السابق جعفر محمد نميري في الخرطوم
قديم 31-05-2009, 19:38   رقم المشاركة [2]

 
شباب الصحوة
صاحب قلم
 
 
 
الصورة الرمزية شباب الصحوة
 
 

التسجيل : Mar 2006 رقم العضوية : 1372 الدولة : جدة السعودية المشاركات : 1,459 عدد النقاط : 10

 

شباب الصحوة is on a distinguished road


شباب الصحوة غير متصل
 


الله يرحمه ويسكنه فسيح جناته ويغفر له وشكرا اخي ابو يحي على الموضوع وفقك الله







توقيع شباب الصحوة

جــــــــاري

الـــبـــحــــث
عـــنـــ
تـــوقـــيـــع


  رد مع اقتباس
 
افتراضي رد: رحيل الرئيس السوداني السابق جعفر محمد نميري في الخرطوم
قديم 31-05-2009, 23:57   رقم المشاركة [3]

 
ابو يحي
كاتب رائع
 
 

التسجيل : Dec 2007 رقم العضوية : 2183 المشاركات : 622 عدد النقاط : 10

 

ابو يحي is on a distinguished road


ابو يحي غير متصل
 


اولا نعتذر للجميع بسبب تكرار الموضوع الذي نقله الزميل leaders مشكورا ولم ننتبه له.وايضا لم نذكر المصدر وهو جريدة الحياة ووفق الله الجميع الى ما يحبه و يرضاه شكرا اخي بطران







  رد مع اقتباس
 
افتراضي رد: رحيل الرئيس السوداني السابق جعفر محمد نميري في الخرطوم
قديم 02-06-2009, 20:46   رقم المشاركة [4]

 
محمد الكانمي التشادي
عضو مميز
 
 

التسجيل : Mar 2006 رقم العضوية : 1355 المشاركات : 1,498 عدد النقاط : 10

 

محمد الكانمي التشادي is on a distinguished road


محمد الكانمي التشادي غير متصل
 


اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو يحي
رحيل نميري يطوي حقبة من تاريخ السّودان: تحالف مع السّوفيات والأميركيين والإسلاميين ... وانقلب عليهمالأحد, 31 مايو 2009 الخرطوم - النور أحمد النورتوفي في الخرطوم أمس الرئيس السابق جعفر محمد نميري (1969 - 1985)، عن 79 عاماً بعد صراع مع المرض. وطويت بذلك مرحلة مهمة في تاريخ البلاد شهدت تقلباً في الحكم من أقصى اليسار إلى اليمين وتحالفاً بدأ مع المعسكر الاشتراكي وانتهى مع الولايات المتحدة، كما كانت الفترة الأكثر دموية في العهود الوطنية.ولد نميري في أم درمان عام 1930 وحصل على الماجستير في العلوم العسكرية من الولايات المتحدة، ثم عمل ضابطاً في الجيش السوداني قبل أن يستولي على السلطة في انقلاب عسكري في 25 أيار (مايو) 1969. واستمر في الحكم حتى نيسان (ابريل) 1985 قبل أن يلجأ سياسياً إلى مصر ويبقى فيها من عام 1985 إلى عام 2000 ليعود بعدها إلى بلاده.أسس نميري عقب عودته حزب تحالف قوى الشعب العاملة، لكنه سرعان ما أعلن اندماج حزبه مع حزب المؤتمر الوطني الحاكم بزعامة الرئيس عمر البشير.وشهد عهد نميري الذي دام 16 سنة أطول هدنة بين المتمردين والحكومة في الخرطوم دامت 11 عاماً، عقب توقيع اتفاق سلام في أديس أبابا مع متمردي «حركة أنانيا» في 1972. كما عرف عهده ميلاد «الحركة الشعبية لتحرير السودان» وجناحها العسكري «الجيش الشعبي لتحرير السودان» في 1983 بزعامة جون قرنق الذي قاد تمرداً استمر حتى 2005.وشهد عهد نميري أيضاً صراعات دامية حول السلطة. فبعد أقل من عام من الانقلاب، اختلف الزعيم السوداني مع حلفائه في الحزب الشيوعي قبل أن يتهمهم بتدبير انقلاب في تموز (يوليو) 1971 قاده الضابط هاشم العطا. حبس الانقلابيون آنذاك نميري ثلاثة أيام في حجرة في القصر الرئاسي، لكن الانقلاب فشل ونفّذ نميري مجزرة بإعدام سكرتير الحزب عبدالخالق محجوب ومساعديه الشفيع أحمد الشيخ وفاروق حمدالله وقيادات سياسية وعسكرية أخرى. كما أحبط نميري انقلاباً آخر في أيلول (سبتمبر) 1975 بقيادة حسن حسين، وقضى على حملة عسكرية دعمتها ليبيا لاطاحة حكمه وصلت حتى أم درمان في 1976 نظّمها تحالف معارض شارك فيه حزب الأمة بزعامة الصادق المهدي والحركة الإسلامية برئاسة الدكتور حسن الترابي والاتحاديين بزعامة الشريف حسين الهندي وأُعدم قائدها العسكري محمد نور سعد. لكن نميري وقّع في تموز (يوليو) 1977 اتفاق مصالحة مع المهدي والترابي.ووُصمت فترة نميري بأنها الأكثر دموية في تاريخ البلاد، إذ واجه خصومة من طائفة الأنصار التي يستند عليها حزب الأمة في منطقة ود نوباوي في أم درمان وقتل عشرات من الأنصار. كما نفّذ حملة عسكرية على الطائفة في معقلها في منطقة الجزيرة أبا في وسط البلاد، ودمّر المنطقة بالطائرات وقتل المئات. كما شهد حكمه إعدام زعيم جماعة الجمهوريين محمود محمد طه بعدما دين بالردة عن الإسلام.وتبنى نميري التشريعات الإسلامية في 1983 بعد تحالفه مع الإسلاميين بزعامة الترابي وعودة المهدي إلى المعارضة. ورأى خصومه أن نميري متقلب في مواقفه، إذ بدأ متحالفاً مع الاتحاد السوفياتي («المعسكر الاشتراكي») ثم انتقل حليفاً إلى الولايات المتحدة («المعسكر الرأسمالي»)، قبل أن يصير حليفاً للإسلاميين الذين انقلب عليهم في آخر فترة حكمه وأودعهم السجون. وشهدت الفترة التي غادر فيها البلاد إلى الولايات المتحدة للعلاج في آذار (مارس) 1985، احتجاجات شعبية واسعة تحوّلت إلى ثورة بسبب تردي الأوضاع المعيشية ما اضطر وزير دفاعه المشير عبدالرحمن سوار الدهب إلى الانحياز للثورة، فتسلم السلطة في نيسان 1985 وحوّل نميري وجهته من واشنطن إلى القاهرة التي استضافته نحو 15 عاماً. وطلبت حكومة الصادق المهدي الذي فاز في الانتخابات البرلمانية في نهايات الثمانينات، من مصر تسليمه لمحاكمته، لكنها رفضت.ويعتبر مؤيدو نميري أن فترة حكمه شهدت انجازات تنموية غير مسبوقة في العهود الوطنية بإنشاء طرق وسدود ومصانع وبدء استكشاف النفط، كما تميّزت بنظافة في اليد واستقرار سياسي نسبي وبسلام دام عقداً في جنوب البلاد.

غفرالله له وأدخل فسيح جناته(إنــا لله وإنــا إليه راجعون)







  رد مع اقتباس
 
افتراضي رد: رحيل الرئيس السوداني السابق جعفر محمد نميري في الخرطوم
قديم 02-06-2009, 23:56   رقم المشاركة [5]

 
ولد أنجمينا
كاتب رائع
 
 
 
الصورة الرمزية ولد أنجمينا
 
 

التسجيل : Jul 2005 رقم العضوية : 456 المشاركات : 350 عدد النقاط : 10

 

ولد أنجمينا is on a distinguished road


ولد أنجمينا غير متصل
 


قال تعالى ((كل من عليها فان ويبقى وجه ربك ذو الجلال والإكرام))

لا حول ولا قوة إلا بالله.







توقيع ولد أنجمينا

كن في الدنيا كأنك غريب أو عابرسبيل


  رد مع اقتباس
 
افتراضي رد: رحيل الرئيس السوداني السابق جعفر محمد نميري في الخرطوم
قديم 03-06-2009, 02:34   رقم المشاركة [6]

 
الواحة التشادية
صاحب قلم
 
 
 
الصورة الرمزية الواحة التشادية
 
 

التسجيل : Jun 2006 رقم العضوية : 1657 المشاركات : 1,389 عدد النقاط : 10

 

الواحة التشادية is on a distinguished road


الواحة التشادية غير متصل
 


جعفر نميرى أقوى رئيس سودانى وفى عهده كان أستقرار السودان فى كل أركان البلاد خلاف هذا النظام الذى بدد ثروات السودان بالسرقات والفساد المالي ..
الله يرحمك يا أبو العاج ــــ وصاحب أحلى الأناشيد ـــ أيدناك با يعناك يا نميرى أيدناك ـــ أبوكم مين نميرى رئسكم مين ؟







توقيع الواحة التشادية


  رد مع اقتباس
 
افتراضي رد: رحيل الرئيس السوداني السابق جعفر محمد نميري في الخرطوم
قديم 03-06-2009, 02:46   رقم المشاركة [7]

 
الواحة التشادية
صاحب قلم
 
 
 
الصورة الرمزية الواحة التشادية
 
 

التسجيل : Jun 2006 رقم العضوية : 1657 المشاركات : 1,389 عدد النقاط : 10

 

الواحة التشادية is on a distinguished road


الواحة التشادية غير متصل
 


أقيمت له جنازة عسكرية وشعبية وفرضت إجراءات أمنية مشددة وأغلقت شوارع


مراسم تشييع الرئيس السوداني السابق جعفر نميري في العاصمة السودانية أمس (أ.ف.ب)

الخرطوم: «الشرق الأوسط»
بمشاركة الآلاف من سكان العاصمة الخرطوم والقرى المجاورة، ورجال الطرق الصوفية والمسؤولين في الدولة، يتقدمهم الرئيس عمر البشير، جرى تشييع الرئيس السوداني الأسبق جعفر محمد نميري، الذي غيبه الموت أول من أمس في منزله بضاحية ود نوباوي في مدينة أم درمان، في مقابر «أحمد شرفي»، المجاورة لمنزل الراحل. وعُزف لحن «لن ننسى أياما مضت.. لن ننسى ذكراها»، الشهير، الذي يُعزف في مراسم تخريج ضباط القوات النظامية في السودان. وبدا الموكب الجنائزي من مستشفى السلاح الطبي في مدينة أم درمان، حيث نقل إليها الجثمان بعد الوفاة، مرورا بعدد من شوارع العاصمة، إلى أن وصل إلى القصر الجمهوري، لتقام في حدائقه المراسم الرئاسية للتشييع، ثم توجه الموكب وأخذ الطابع العسكري، تخلله عدد من الآليات العسكرية إلى منزل الرئيس الراحل بحي ود نوباوي، ومنه إلى استاد ود نوباوي بأم درمان حيث صلى المشيعون عليه صلاة الجنازة، قبل أن ينقل إلى المقابر تتقدمه الموسيقى العسكرية محمولا على الأعناق بواسطة ضباط من القوات المسلحة، ويتم تشييعه في الجانب الجنوبي من المقابر.
واصطف المئات للصلاة على جثمان الرئيس الراحل وجلست زوجته بثينة خليل في مواجهة الجثمان وهي ترتدي ثوبا سودانيا تقليديا باللونين الأبيض والأسود. وعقب الصلاة حمل الجثمان على وقع الموسيقى العسكرية فيما سار خلفه الرئيس البشير وعدد من الوزراء إضافة إلى بعض الوزراء الذين خدموا في عهد نميري. وووري جثمان النميري الثرى في مقابر «أحمد شرفي» بمدينة أم درمان.

وشهدت مراسم تشييع نميري إجراءات أمنية مشددة على طول المناطق التي مر بها الموكب الجنائزي، وأغلقت الشرطة عددا من الشوارع في الخرطوم وأم درمان.

ولم تتخلل مراسم التشييع كلمات لا في القصر الرئاسي ولا في مقابر «أحمد شرفي»، غير أن الرئيس البشير نعاه في أثناء خطاب ألقاه ليلة أول من أمس أمام مجلس شورى حزبه «حزب المؤتمر الوطني الحاكم». واعتبر الفريق ركن بكري حسن صالح وزير رئاسة الجمهورية أن الرئيس الراحل كان رئيسا للجمهورية وقائدا عاما للجيش، لذلك سيتم التعامل مع مراسم تشييعه كرئيس،.

واعتبره الرئيس الأسبق عبد الرحمن سوار الذهب من أبرز الشخصيات في التاريخ السوداني، وقال سوار الذهب الذي أعلن عزل نميري عن السلطة بعدما اشتدت الانتفاضة الشعبية ضده في الرابع من أبريل (نيسان) عام 1985: «تشرفت بالعمل معه»، وأضاف: «إن أبرز ميزات الراحل اهتمامه بالقوات المسلحة». وقال ميرغني عبد الرحمن الحاج سليمان القيادي في الحزب الاتحادي الديمقراطي إن نميري عنوان صادق لأهل السودان، يمتاز بالشجاعة في اتخاذ القرار والجرأة في الحق.

وحكم النميري السودان بين عامَي 1969 و1985 عقب انقلاب عسكري على حكم الرئيس السوداني المنتخب إسماعيل الأزهري. وُلد النميري في أم درمان عام 1930 وتخرج في الكلية الحربية السودانية ونال الماجستير في العلوم العسكرية من الولايات المتحدة الأميركية وعاد ليعمل ضابطا في القوات المسلحة.

ورغم أنه تلقى دروسه العسكرية في الولايات المتحدة في الستينات، قاد النميري الانقلاب بدعم من الاشتراكيين والحزب الشيوعي، قبل أن يخوض نزاعا مفتوحا مع الأخير بعد بضعة أعوام.

والعام 1972، وضع النميري حدا لأول حرب أهلية كانت اندلعت بين الشمال والجنوب عام 1955، وذلك عبر اتفاق تاريخي أرسى سلاما نسبيا في هذا البلد المترامي في إفريقيا. ولكن مع نهاية السبعينات وبداية الثمانينات شهد الاقتصاد السوداني أزمة ألقت بظلالها على حكم النميري. واجتاحت البلاد مجاعة في عام 1984 أدت إلى وفاة المئات خصوصا في أقاليم دارفور وكردفان وشرقي السودان.

وفي عام 1983 فرض الرئيس الأسبق الشريعة الإسلامية وقسم جنوب السودان ثلاث مناطق مختلفة، ما أثار استياء القادة الجنوبيين الذين أدخلوا السودان مجددا في حرب أهلية بين الشمال والجنوب أسفرت عن مقتل مليون ونصف مليون شخص حتى عام 2005. وأطيح بالنميري عام 1985 إثر انقلاب قاده الجنرال عبد الرحمن سوار الذهب الذي فتح الباب أمام انتخابات ديمقراطية أوصلت إلى الحكم رئيس حزب الأمة صادق المهدي. ولكن سرعان ما أطيح بالأخير عام 1989 عبر انقلاب جديد قاده الرئيس السوداني الحالي عمر البشير. وأقام النميري في مصر 14 عاما قبل أن يعود إلى السودان عام 1999 حيث حاول دون جدوى منافسة البشير في انتخابات وصفتها المعارضة بأنها «مهزلة». وكان النميري أول رئيس سوداني يضع صورته على العملة الورقية السودانية عندما أعاد طباعتها وعليها صورته وهو يرتدي الزي السوداني التقليدي المكون من جلباب وعمامة ويرتدي النظارة الطبية.


منقول







توقيع الواحة التشادية


  رد مع اقتباس
 
إنشاء موضوع جديد  إضافة رد


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


الساعة الآن 08:57 بتوقيت تشاد
Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
  :: TRAIDNT FORUM ::
  عضو بمعهد ترايدنت   عضو بمعهد ترايدنت
www.11c11.com copy right
الأعلى الاتصال بنا
الاتصال بنا الأرشيف مجموعة ترايدنت العربية للتصميم والاستضافة والدعم الفني
  مجموعة ترايدنت العربية للتصميم والاستضافة والدعم الفني  
الأعلى مـــوقــــع  تــشــاد