::+: البحث في الاقسام والمواضيع :+::
   
..::'''''  منتديات تشـــــاد  '''''::..

العودة   ..::''''' منتديات تشـــــاد '''''::.. > أدبيات السياسة

أدبيات السياسة بين أديم الحاضر ومخاوف الغد .. جرح الأمس فوق جبين الوطن

إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
افتراضي واحات اوزو
قديم 11-09-2007, 12:21   رقم المشاركة [1]

 
adalh
كاتب فعال
 
 

التسجيل : Nov 2006 رقم العضوية : 2010 المشاركات : 109 عدد النقاط : 10

 

adalh is on a distinguished road


adalh غير متصل
 


الرجاء مراجعة محركات البحث التي تتحدث عن شاكر العبسي (فتح الاسلام) يقال انه كان في ليبيا لتحرير واحات اوزو ؟؟!! هل كانت محتلة رجاءاً لجميع الشاديين الرد بهذا الخصوص في جميع المنتديات وخاصة صحيفة الشرق الاوسط اقرو النص التالي وهو مقتبس من الموقع التالي (http://www.q8x4.com/vb/archive/index.php?t-5655.html):-
أورد موقع الكتروني تابع لـ «المركز الفلسطيني للإعلام» محسوب على حركة «حماس» نبذة عن زعيم مجموعة «فتح الإسلام» شاكر العبسي، وحاولت المعلومات الواردة تظهير العبسي على انه مناضل ثوري... وحتى علماني.

وذكرت المعلومات ان العبسي يتحدر من عشيرة تعود أصولها الى قبائل بني عبس في اليمن، ومنها هاجر بعض أفرادها وانتشروا في دول كثيرة من العالم العربي. أما شاكر العبسي ذاته، فوُلد في مخيم عين السلطان، القريب من مدينة أريحا في فلسطين عام 1955، واستقر فيه أهله بعد هجرتهم من قرية الدوايمة، وهي القرية التي نالت من إجرام العصابات الصهيونية قسطاً وافراً من المجازر سنة 1948 أودت بحياة أكثر من خمسين شهيداً.

ودرس العبسي في مدارس عين السلطان، وأكمل دراسته في مدارس الوكالة في مخيم الوحدات للاجئين الفلسطينين في عمّان، بعد احتلال الضفة الغربية سنة 1967. وأنهى الثانوية العامة بتقدير عال أهّله لدراسة الطب في تونس عام 1973، على نفقة حركة «فتح» التي انتمى إليها حين كان في السادسة عشرة من عمره. وبعد سنة من الدراسة في تونس، رجع شاكر إلى عمّان تاركاً دراسة الطب، رغبة منه في العمل العسكري والمشاركة في النضال ضد المحتل الصهيوني، فبُعث إلى ليبيا ليلتحق بالكلية العسكرية هناك ويتخرج عام 1976 برتبة ملازم طيار حربي.

بعد التخرج، تلقى دورات عدة في قيادة طائرة «ميغ» السوفياتية المقاتلة من طرازي 21 و22 في كل من ألمانيا الشرقية ويوغوسلافيا وروسيا والمجر، بينما كان الاتحاد السوفياتي في أوجّه حقبة السبعينات من القرن الماضي. أما في الثمانينات، فقاتل شاكر إلى جانب نورييغا في نيكاراغوا، وإلى جانب ليبيا في حربها ضد تشاد، وذلك عندما استطاع الجيش الليبي تحرير واحات أوزو، وكان العبسي حينها قائد سرب. وتشير بعض المصادر إلى أنّ العبسي حاول القتال مع قوات الفصائل الفلسطينية في بيروت، لكنّه بقي خارج العاصمة اللبنانية على رغم وجوده في لبنان. وبعد خروج قوات منظمة التحرير الفلسطينية من بيروت في أيلول (سبتمبر) 1982 بسنة، انشقّ العبسي عن حركة «فتح» تحت قيادة أبي خالد العملة و»أبو موسى»، في اطار «فتح الانتفاضة».

ونقل الموقع عن شقيق العبسي الطبيب الاستشاري في جراحة العظام الدكتور عبد الرزاق، إنّ زعيم حركة «فتح» آنذاك الراحل ياسر عرفات طلب من شاكر شخصياً العودة عن الانشقاق، في رسالة ذكرته بالاسم، إلاّ أنّ شاكر رفض التراجع. وغادر العبسي دمشق إلى اليمن (الشمالي) وتولى مهمة مدرِّب وقائد سرب في سلاح الجو، وبعدها عاد إلى ليبيا والتحق بالجيش الليبي أيضاً، مبعوثاً من «فتح الانتفاضة» وتولى المهمات نفسها. وبقي في ليبيا إلى عام 1993، وفيها ترفّع إلى رتبة عقيد، ومنها عاد إلى دمشق بعدما أبعدت السلطات الليبية اللاجئين الفلسطينيين إثر اتفاقية أوسلو المبرمة بين منظمة التحرير والكيان الصهيوني. وعلى رغم أنّ شاكر المدرِّب في سلاح الجو الليبي لم يكن من المبعدين؛ إلاّ أنه آثر الابعاد الاختياري رافضاً الدعوات الليبية اليه للبقاء.

وبعد «أوسلو» سنة 1993 عرض عليه رئيس السلطة الفلسطينية ياسر عرفات قيادة «القوات الجوية» في السلطة، لكنه رفض، ليس لأنّ السلطة ليس فيها سلاح جو، بل لأنه رفض اتفاقات أوسلو بتاتاً. وبقي العبسي في دمشق بعد عام 1993 وسكن في حي «الحجر الأسود» قرب مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين، وفي هذه الفترة بدت عليه نزعة التديّن، وقيل عنه حينها إنه تمكّن من حفظ القرآن الكريم كاملاً. وأدى فريضة الحج عام 2000.

وفي أيلول 2002 اتهم في سورية بتهريب السلاح، ولكن من دون الإعلان عن وجهة الأسلحة، وحوكم في ذلك الحين محاكمة ميدانية، وبقي في السجن حتى شباط (فبراير) 2005، وفي عام 2003 تحديداً، حاكمته محكمة أمن الدولة الأردنية غيابياً في قضية اغتيال الديبلوماسي الأميركي لورنس فولي، وأصدرت بحقه قراراً بالإعدام. ولم يمكث العبسي طويلاً في دمشق بعدما أُفرج عنه، فغادر سورية إلى لبنان، وهناك تنقّل بين المخيمات الفلسطينية واستقر في مخيم نهر البارد، حيث بدأت انعطافة جديدة برز بعدها زعيماً للتنظيم المثير للجدل «فتح الإسلام».

ونقل الموقع عن شقيقه ان العبسي «لم تكن لديه نزعة متطرفة دينياً»، رافضاً في شكل قاطع وصفه بالتكفيري، فهو «لم ينتقد إعفاء اللحية أو تقصيرها، ولم يلبس الثوب القصير دائماً، بل كان يلبس الثياب الرسمية وأحياناً العسكرية، وليست لديه ميول طائفية ولم يقيد في تاريخه أي جريمة»، ويذكر اهله أيضاً أنه هاوٍ للعبتي الشطرنج والتنس.

<p>أورد موقع الكتروني تابع لـ «المركز الفلسطيني للإعلام» محسوب على حركة «حماس» نبذة عن زعيم مجموعة «فتح الإسلام» شاكر العبسي، وحاولت المعلومات الواردة تظهير العبسي على انه مناضل ثوري... وحتى علماني.</p>
<p>وذكرت المعلومات ان العبسي يتحدر من عشيرة تعود أصولها الى قبائل بني عبس في اليمن، ومنها هاجر بعض أفرادها وانتشروا في دول كثيرة من العالم العربي. أما شاكر العبسي ذاته، فوُلد في مخيم عين السلطان، القريب من مدينة أريحا في فلسطين عام 1955، واستقر فيه أهله بعد هجرتهم من قرية الدوايمة، وهي القرية التي نالت من إجرام العصابات الصهيونية قسطاً وافراً من المجازر سنة 1948 أودت بحياة أكثر من خمسين شهيداً.</p>
<p>ودرس العبسي في مدارس عين السلطان، وأكمل دراسته في مدارس الوكالة في مخيم الوحدات للاجئين الفلسطينين في عمّان، بعد احتلال الضفة الغربية سنة 1967. وأنهى الثانوية العامة بتقدير عال أهّله لدراسة الطب في تونس عام 1973، على نفقة حركة «فتح» التي انتمى إليها حين كان في السادسة عشرة من عمره. وبعد سنة من الدراسة في تونس، رجع شاكر إلى عمّان تاركاً دراسة الطب، رغبة منه في العمل العسكري والمشاركة في النضال ضد المحتل الصهيوني، فبُعث إلى ليبيا ليلتحق بالكلية العسكرية هناك ويتخرج عام 1976 برتبة ملازم طيار حربي.</p>
<p>بعد التخرج، تلقى دورات عدة في قيادة طائرة «ميغ» السوفياتية المقاتلة من طرازي 21 و22 في كل من ألمانيا الشرقية ويوغوسلافيا وروسيا والمجر، بينما كان الاتحاد السوفياتي في أوجّه حقبة السبعينات من القرن الماضي. أما في الثمانينات، فقاتل شاكر إلى جانب نورييغا في نيكاراغوا، وإلى جانب ليبيا في حربها ضد تشاد، وذلك عندما استطاع الجيش الليبي تحرير واحات أوزو، وكان العبسي حينها قائد سرب. وتشير بعض المصادر إلى أنّ العبسي حاول القتال مع قوات الفصائل الفلسطينية في بيروت، لكنّه بقي خارج العاصمة اللبنانية على رغم وجوده في لبنان. وبعد خروج قوات منظمة التحرير الفلسطينية من بيروت في أيلول (سبتمبر) 1982 بسنة، انشقّ العبسي عن حركة «فتح» تحت قيادة أبي خالد العملة و»أبو موسى»، في اطار «فتح الانتفاضة».</p>
<p>ونقل الموقع عن شقيق العبسي الطبيب الاستشاري في جراحة العظام الدكتور عبد الرزاق، إنّ زعيم حركة «فتح» آنذاك الراحل ياسر عرفات طلب من شاكر شخصياً العودة عن الانشقاق، في رسالة ذكرته بالاسم، إلاّ أنّ شاكر رفض التراجع. وغادر العبسي دمشق إلى اليمن (الشمالي) وتولى مهمة مدرِّب وقائد سرب في سلاح الجو، وبعدها عاد إلى ليبيا والتحق بالجيش الليبي أيضاً، مبعوثاً من «فتح الانتفاضة» وتولى المهمات نفسها. وبقي في ليبيا إلى عام 1993، وفيها ترفّع إلى رتبة عقيد، ومنها عاد إلى دمشق بعدما أبعدت السلطات الليبية اللاجئين الفلسطينيين إثر اتفاقية أوسلو المبرمة بين منظمة التحرير والكيان الصهيوني. وعلى رغم أنّ شاكر المدرِّب في سلاح الجو الليبي لم يكن من المبعدين؛ إلاّ أنه آثر الابعاد الاختياري رافضاً الدعوات الليبية اليه للبقاء.</p>
<p>وبعد «أوسلو» سنة 1993 عرض عليه رئيس السلطة الفلسطينية ياسر عرفات قيادة «القوات الجوية» في السلطة، لكنه رفض، ليس لأنّ السلطة ليس فيها سلاح جو، بل لأنه رفض اتفاقات أوسلو بتاتاً. وبقي العبسي في دمشق بعد عام 1993 وسكن في حي «الحجر الأسود» قرب مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين، وفي هذه الفترة بدت عليه نزعة التديّن، وقيل عنه حينها إنه تمكّن من حفظ القرآن الكريم كاملاً. وأدى فريضة الحج عام 2000.</p>
<p>وفي أيلول 2002 اتهم في سورية بتهريب السلاح، ولكن من دون الإعلان عن وجهة الأسلحة، وحوكم في ذلك الحين محاكمة ميدانية، وبقي في السجن حتى شباط (فبراير) 2005، وفي عام 2003 تحديداً، حاكمته محكمة أمن الدولة الأردنية غيابياً في قضية اغتيال الديبلوماسي الأميركي لورنس فولي، وأصدرت بحقه قراراً بالإعدام. ولم يمكث العبسي طويلاً في دمشق بعدما أُفرج عنه، فغادر سورية إلى لبنان، وهناك تنقّل بين المخيمات الفلسطينية واستقر في مخيم نهر البارد، حيث بدأت انعطافة جديدة برز بعدها زعيماً للتنظيم المثير للجدل «فتح الإسلام».</p>
<p>ونقل الموقع عن شقيقه ان العبسي «لم تكن لديه نزعة متطرفة دينياً»، رافضاً في شكل قاطع وصفه بالتكفيري، فهو «لم ينتقد إعفاء اللحية أو تقصيرها، ولم يلبس الثوب القصير دائماً، بل كان يلبس الثياب الرسمية وأحياناً العسكرية، وليست لديه ميول طائفية ولم يقيد في تاريخه أي جريمة»، ويذكر اهله أيضاً أنه هاوٍ للعبتي الشطرنج والتنس.</p>
</p>







  رد مع اقتباس
 
افتراضي مشاركة: واحات اوزو
قديم 11-09-2007, 19:04   رقم المشاركة [2]

 
محمد الدزي
عمدة المنتدى
 
 
 
الصورة الرمزية محمد الدزي
 
 

التسجيل : May 2005 رقم العضوية : 237 الدولة : حيث يوجد الظلم !! المشاركات : 5,009 عدد النقاط : 10

 

محمد الدزي is on a distinguished road


محمد الدزي غير متصل
 


نعم يا أخي العزيز قاتل العبسي وانهزم كغيره من المرتزقة الفلسطينيون الذي قاتولوا مع ليبيا ليس لتحرير أوزوا ولكن من أجل ان تقدم لهم ليبيا خدمات بالمقابل مثل خطف الطائرات الصهيوينة وغيرها من التكتيات التي كانت تشن من الفلسطيين في حربهم ضد المحتل الباقي الآن الكيان الصهيوني .







توقيع محمد الدزي

[y0utube] http://www.youtube.com/watch?v=NTWHwEy0vMQ[/y0utube]


  رد مع اقتباس
 
افتراضي مشاركة: واحات اوزو
قديم 13-09-2007, 11:24   رقم المشاركة [3]

 
ابو عبدالله
المشرف العام
 
 
 
الصورة الرمزية ابو عبدالله
 
 

التسجيل : Feb 2005 رقم العضوية : 1 الدولة : تشاد المشاركات : 2,631 عدد النقاط : 10

 

ابو عبدالله is on a distinguished road


ابو عبدالله غير متصل
 


قد يكون الامر صحيحاً ففي حربنا ضد المستعمر الليبي كان الليبيون ليس لديهم اي معرفة بالقتال ، بل ان اكثر من ثلاث ارباع الجيش الليبي كانوا من المرتزقة ، وقد سمعنا باسر بعضهم من جنسيات عربية مختلفه منهم ( اللبنانين والفلسطينين والسورين والتوانسة ) وغيرهم .

وقد نالوا جزائهم من لدنا قيادتنا آنذاك ( حكومة هبري)، ورددنا عليهم الصاع صاعين في معركة معاطن السارة.

شكرا لك اخي الكريم على حرضك ووطنيتك .

اخوك المحب
ابو عبدالله







توقيع ابو عبدالله


  رد مع اقتباس
 
افتراضي مشاركة: واحات اوزو
قديم 16-09-2007, 14:06   رقم المشاركة [4]

 
bokrov666
فاكهة المنتدى
 
 
 
الصورة الرمزية bokrov666
 
 

التسجيل : Apr 2005 رقم العضوية : 203 المشاركات : 3,063 عدد النقاط : 10

 

bokrov666 is on a distinguished road


bokrov666 غير متصل
 


شي غريب.....اشكرك على النقلة ..................................







  رد مع اقتباس
 
إنشاء موضوع جديد  إضافة رد


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
افريقيــا .. تتــوج اوزو عـلـــى عرشـــها molki1 الــرياضــة .. فــن وإرادة 4 12-03-2008 14:10
اوزو vs افريقيا ... في النهائي الكبير molki1 الــرياضــة .. فــن وإرادة 10 02-03-2008 12:25
مفاجه ليفريق كانم وبشره ليفريق اوزو ابوابراهيم الــرياضــة .. فــن وإرادة 3 03-09-2005 03:59
فريق اوزو العريق BIN ALI الــرياضــة .. فــن وإرادة 11 31-08-2005 19:57
فريق اوزو المدينة ابو ادم الــرياضــة .. فــن وإرادة 11 30-08-2005 22:31

الساعة الآن 04:06 بتوقيت تشاد
Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
  :: TRAIDNT FORUM ::
  عضو بمعهد ترايدنت   عضو بمعهد ترايدنت
www.11c11.com copy right
الأعلى الاتصال بنا
الاتصال بنا الأرشيف مجموعة ترايدنت العربية للتصميم والاستضافة والدعم الفني
  مجموعة ترايدنت العربية للتصميم والاستضافة والدعم الفني  
الأعلى مـــوقــــع  تــشــاد